كتارا

كتارا

كتارا مصممة على انقاذ العالم ... أو على الأقل لن تتوقف عن المحاولة. مع القوة والنضوج الأكبر من عمرها، هي تجمع الفريق مع بعضه. مازالت تتعلم لتطور قدراتها في تسخير الماء، لكن عملها هو الحفاظ على الأفاتار آنج من كل مكروه ويبدو ان هذه المهمة تعطيها كل التدريب الذي تحتاجه
تعديل

أفاتار

المباه، التراب، النار، المياه. وحده الأفاتار كان سيداً على العناصر الأربع. وحده قادر على منع "أمة النار" من اجتياح العالم. ولكنه اختفى حين كان العالم بأمس الحاجة إليه. في القطب الجنوبي كانت قرية واتر ترايب المنعزلة تكافح للبقاء. هناك قامت متحكمة بالمياه تدعى كاتارا مع شقيقها المحارب سوكا بإنقاذ فتى غريب يدعى آنغ من جبل جليدي غائر. وتبين أن آنغ ليس فقط متحكم بالهواء بل أنه ينتمي أيضاً إلى عرق من البشر لم يرَ أحد مثيلاً لهم منذ قرن ولكنهم اكتشفوا سريعاً أن آنغ هو الأفاتار الضائع منذ زمن بعيد. والآن يقع على عاتق كاتارا وسوكا أن يحرصا على أن يحقق آره لينقذ القبيلة وينقذ نفسه. هل ذكرنا لكم أنه في الـ12 من عمره فقط؟